بيتكوين تواجه أسبوعًا عاصفًا جعل قيمتها 32 ألف دولار

ارتفع سوق العملات المشفرة اليوم الاثنين بعد أسبوع عاصف تم خلاله محو مليارات الدولارات من قيمة عملة بيتكوين.

وانتعش سعر بيتكوين فوق مستوى 38000 دولار اليوم الاثنين بعد أن انخفض إلى أقل من 32000 دولار يوم الأحد.

وارتفعت عملة بيتكوين بنحو 15 في المئة عند 39036 دولار في الساعات الماضية، وفقًا لموقع CoinDesk، مما جعل القيمة السوقية للعملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم عند نحو 711.9 مليار دولار.

وارتفعت إيثريوم، ثاني أكثر العملات المشفرة شهرة في العالم، من أقل من 1800 دولار يوم الأحد إلى أكثر من 2400 دولار اليوم الاثنين.

وتم تداول إيثريوم حول 2403 دولار في الساعات الماضية، بزيادة بنسبة 25.5 في المئة على مدار 24 ساعة وبقيمة سوقية تبلغ نحو 278.8 مليار دولار.

وأظهرت Dogecoin أيضًا علامات على الانتعاش، حيث ارتفع سعرها من 24 سنت يوم الأحد إلى 34 سنت يوم الاثنين.

وبشكل عام، كان سوق العملات المشفرة منتعشًا اليوم الاثنين، مع انخفاض عدد قليل من العملات الأقل شهرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وجاءت عمليات بيع العملات المشفرة الأسبوع الماضي بعد أن تحركت السلطات في الصين والولايات المتحدة لتشديد اللوائح والامتثال الضريبي على العملات المشفرة.

ودعت السلطات الصينية إلى تنظيم أكثر صرامة بشأن تعدين وتداول العملات الرقمية يوم الجمعة، وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الخميس أنها تتطلب امتثالًا أكثر صرامة للعملات المشفرة مع مصلحة الضرائب الأمريكية.

وانخفضت عملة بيتكوين يوم الأربعاء بأكثر من 30 في المئة إلى ما يقرب من 30 ألف دولار، وهو أدنى سعر لها منذ أواخر شهر يناير، بينما بلغت العملة المشفرة ذروتها في شهر أبريل بالقرب من 65000 دولار.

وكان البيع بمثابة انعكاس كبير للعملة المشفرة، التي يبدو أنها تكتسب زخمًا بين بنوك وول ستريت الكبرى والشركات المتداولة علنًا.

ومع ذلك، فقد تعرضت عملة بيتكوين هذا الشهر لسلسلة من العناوين السلبية من كبار المؤثرين والمنظمين.

وتسبب الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، ايلون ماسك، الذي ساعد في تأجيج المشاعر الصعودية عندما أعلنت شركته في شهر فبراير عن شرائها 1.5 مليار دولار من بيتكوين، بضربة في وقت سابق من هذا الشهر عندما أعلن أن شركة صناعة السيارات قد علقت شراء السيارات باستخدام العملة المشفرة بسبب المخاوف البيئية.

وأرسل ماسك بعد ذلك رسائل متضاربة حول موقعه من عملة بيتكوين، وأشار ضمنيًا في تغريدة إلى أن تيسلا ربما باعت ممتلكاتها، ليوضح لاحقًا أنها لم تفعل ذلك.

ولا تزال فئة الأصول متقلبة للغاية، مع احتمال حدوث تحركات كبيرة في الأسعار نتيجة تغريدة واحدة أو تعليق عام.

وأظهر تقرير جيه بي مورجان JPMorgan أن المستثمرين المؤسسيين الكبار كانوا يتخلصون من بيتكوين لصالح الذهب، مما أثار تساؤلات حول الدعم المؤسسي للعملة المشفرة.

مواضيع تهم القارئ

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : البوابة العربية للأخبار التقنية