جوجل تريد جذب المطورين إلى منصة ستاديا

تتطلع شركة جوجل إلى جعل ستاديا Stadia أكثر جاذبية للمطورين والناشرين عبر الإعلان عن شروط جديدة لتقاسم الأرباح.

ويحصل أولئك الذين يقفون وراء الألعاب التي تم إصدارها في ستاديا بعد الأول من شهر أكتوبر على 85 في المئة من عائدات المبيعات، بينما تأخذ جوجل نسبة 15 في المئة.

وينطبق التقسيم على أول 3 ملايين دولار من المبيعات. ويظل ساريًا حتى نهاية عام 2023. بينما تعود ستاديا إلى تقسيم الإيرادات الحالي بعد هذه النقطة.

وبدءًا من هذا الشهر، تتلقى الألعاب الجديدة التي تنضم إلى تشكيلة ستاديا برو Stadia Pro (مكتبة الألعاب المضمنة في العضوية) بموجب الشروط المحدثة عمولة من اشتراكات 10 دولارات شهريًا.

وتشارك جوجل 70 في المئة من هذه الإيرادات مع الناشرين ويتم تقسيم المجموعة على أساس مشاركة اللاعب.

وتستخدم جوجل شيئًا يسمى “أيام الجلسة” كمقياس رئيسي. ويتم احتساب كل يوم منفصل يلعب فيه المستخدم لعبة في ستاديا برو على أنه يوم جلسة – إذا لعب شخص ما لعبة مرتين خلال 24 ساعة، فيظل يحتسب يوم جلسة واحد.

وأصدرت جوجل هذه الإعلانات خلال كلمة رئيسية في قمة جوجل للألعاب. ويحصل المطورون والناشرون على 10 دولارات لكل مستخدم يصل إلى ستاديا من خلال رابط اضغط للعب الخاص بهم ويصبح مشتركًا يدفوع في ستاديا برو بعد فترة تجريبية مدتها شهر واحد.

اقرأ أيضًا: أمازون تطور منصة بث ألعاب للتنافس مع Google Stadia

جوجل تريد جذب المطورين إلى ستاديا

تكمن الفكرة في منح المطورين والناشرين حافزًا للترويج لألعاب ستاديا برو الخاصة بهم أينما يمكن للمستخدمين النقر فوق الارتباط. ويبدأ هذا البرنامج في أوائل العام المقبل.

وبالرغم من أن كل هذه التغييرات تفيد المطورين والناشرين، فقد يكون تقسيم الأرباح بنسبة 85/15 هو الأكثر إغراءً.

وكما هو الحال مع خفض العمولة التي تحصل عليها آبل من أول مليون دولار سنويًا من مبيعات آب ستور، يمكن أن تكون هذه الخطوة مفيدة في الغالب للاستوديوهات والناشرين المستقلين.

وقد يكون هذا النهج مفيدًا بالنسبة لستاديا. إذ يستحوذ متجر Epic Games ومتجر Xbox PC على نسبة 12 في المئة من المبيعات. في حين أن متجر Steam ومنصات الألعاب عادةً ما تأخذ 30 في المئة.

وتعرضت ستاديا لاضطرابات خلال الأشهر القليلة الماضية. وأغلقت جوجل استوديوهات الألعاب الداخلية الخاصة بها في شهر فبراير. وحولت ستاديا إلى منصة بث ألعاب الجهات الخارجية فقط.

وربما يمكن لتقوية العلاقات مع الناشرين والمطورين من خلال شروط مالية أفضل أن تساعد جوجل في الحفاظ على ثباتها.

اقرأ أيضًا: جوجل تجلب ستاديا إلى أحدث أجهزة كروم كاست

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : البوابة العربية للأخبار التقنية