سبنسر يتوقع الاستحواذ على المزيد من الاستديوهات في الهند أو إفريقيا أو أمريكا الجنوبية

أصبحت شركة مايكروسوفت في الوقت الحالي تمتلك اسطولاً مكوناً من 23 استديو يعمل تحت سقفها، كان آخر الصفقات المدوية حين استحواذت على استديوهات Bethesda العملاقة، وكل ذلك من أجل منافسة شركة سوني في محاولة الحصول على عناوين حصرية لمنصاتها.

يقع مقر معظم استديوها شركة مايكروسوفت “Xbox Game Studios” داخل الولايات المتحدة الأمريكية، مع عدد قليل من الاستديوهات في كندا، وثلاثة في الممكلة المتحدة، وآخر في السويد، وأخيراً استديو واحد في اليابان Tango Gameworks التابع لـ ZeniMax، وهذه الأعداد تعتبر نقلة نوعية وكبيرة في توجه الشركة مقارنة بحالها في وقت سابق.

فل سبنسر رئيس اكسبوكس لدى مايكروسوفت خلال مقابلة أجريت مع صحيفة The Guardian يعتقد أن Microsoft تتمتع بما يكفي من الحيوية عندما يتعلق الأمر بمطوريها، حيث أكد ان شراء Microsoft لاستوديو يقع مقرها في سوق ناشئة مثل الهند أو أمريكا الجنوبية أمر من المؤكد حدوثه وغير مستبعد بأي شكل كان، وأنها مسألة وقت فقط، وتابع:

مجرد أن تعرف أن هناك موهبة متوفرة تستحق الاستحواذ سيكون غريباً فعلاً إذا لم يحدث ذلك، ومع أدوات تطوير مثل محركات الألعاب Unity و Unreal التي يسهل الوصول إليها ساكون مندهشاً اذا لم تكن تلك الاستديوهات في مكانة غير تقليدية حينما يعتلق الأمر بمجال تطوير الألعاب.

نعم أنا مستعد للذهاب إلى طوكيو، أعني الذهاب لمشاهدة استديو Tango Gameworks، لأنه استوديو أحترمه كثيرًا لتاريخ الإبداعات هناك. لقد تحدثت لفترة طويلة عن رغبتنا في الحصول على المزيد من الوجود لطرف أول في اليابان. ستكون هذه خطوة رائعة هناك.

مات بوتي ، رئيس استديوهات مايكروسوفت “Microsoft Studios” له رأي مماثل كذلك حيث صرح في وقت سابق:

يجب أن يكون هناك عدة مئات من الاستوديوهات في إحدى تلك المناطق يعمل على إصدارات رائجة بشكل افضل لتلك الأسواق، حيث لا يقتصر الامر فقط على الاستعانة بمصادر خارجية أو الدعم.

 

هذه ليست المرة الأولى التي يلمح فيها مسؤولي مايكروسوفت عن رغبتهم في توسيع قاعدة استديوهات والعاب اكسبوكس، رغم ان الشركة واجهت صعوبة كبيرة سابقاً في تحقيق أي نجاح يذكر ووضع موطىء قدم لها في اليابان، ويبدو أن نجاح الشركة المحتمل في اليابان سيتعين عليه الانتظار حتى عام 2022.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : VGA4A