شركة سوني تتعاون مع أربع منظمات غير ربحية لدعم مجتمعات السود

 

ضمن سياسة الشركة طويلة الأمد التي تهدف الى تعزيز الجهود لدى مجتمعات السود داخل الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت شركة سوني عن سلسلة من الشراكات مع أربع منظمات غير ربحية مختلفة تهدف الى “تحسين الوصول إلى التكنولوجيا وصناعة الألعاب”.

تهدف هذه الشراكة إلى إنهاء عدم المساواة الممنهجة ضد مجتمعات السود داخل الولايات المتحدة وذلك بعد مقتل المواطن الامريكي ذو الأصول الإفريقية جورج فلويد بدم بارد على يد شرطة مينيابوليس، وذلك بتخصيص الشركة مليون دولار في يونيو من العام الماضي ذلك لدعم المنظمات الغير ربحية.

ومؤخراً في آوارخ شهر فبراير الماضي دخلت شركة سوني في شراكة مع أربعة منظمات ربحية أخرى، والتي كشفت عنها الشركة في منشور لها على مدونة بلايستيشن في أواخر فبراير، وهي Black Girls CODE و Black In Gaming و Gameheads بالإضافة The Hidden Genius Project، ولكن من غير الواضح كيف تعتزم سوني تعزيز جهود هذه المنظمات غير الربحية.

تتشارك أهداف تلك المنظمات الغير ربحية نفس الهدف وهي زيادة عدد الموظفين السود في مجالات الألعاب والتكنولوجيا، مثل Black Girls CODE التي تركز على الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 7 و 17 عامًا، وجميع تلك المنظمات عازمون على ضمان تمثيل الموظفين السود بشكل جيد في صناعة مستقبلها مزدهر للغاية، حيث أثبتت النتائج أن نسبة 83٪ من المراهقين السود يلعبون ألعاب الفيديو مقارنة بـ 71٪ من المراهقين البيض، وفقًا لدراسة أجرتها مؤسسة Pew للأبحاث عام 2015 “داخل الولايات المتحدة”.

تأتي هذه الشراكة بعد ما يقارب من عام على حث شركة سوني جنباً إلى جنب مع شركات الألعاب العملاقة الأخرى مثل نننتندو ومايكروسوفت كذلك على تبديد طاعون العنصرية والقضاء عليه بشكل نهائي، حيث قدم كل من تلك الشركات التزاماتهم الخاصة في هذا الجانب، بدءاً من التعهد بالتبرع ودفع الآلاف الدولارات من اجل دعم المنظمات المناهظة لعنصرية ناهيك عند إصدار البيانات المناهضة للعنصرية المقيتة.

شاركونا آرائكم من خلال  التعليقات أدناه حول سياسة شركة سوني والشركات الأأخرى كذلك في محاربة ظاهرة العنصرية المنتشرة داخل المجتمعات الغربية.

 

 

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : VGA4A

قد يعجبك ايضا