طفل ينفق مبلغ 1600 دولار على مشتريات داخل لعبة, ونصيحة للاهل..

من عنوان المقالة فهذه الحادثة ليست الاولى من نوعها، ولكنها مضحكة وصادمة في نفس الوقت، لأن الطفل جورج جونسون البالغ من العمر 6 أعوام فقط، أنفاق من رصيد والدته أكثر من 16000 دولار أمريكي على لعبته المفضلة Sonic Forces، تاركاً أمه التي تدعى جيسيكا جونسون في حالة صدمة كبيرة من جراء ما فعله بدون قصد.

وفقاً لما ذكره موقع نيويورك بوست الأمريكي في تقرير نشر على صفحات الموقع فالأم ويلتون جيسيكا تبلغ من العمر 41 عامًا، وتعمل كوسيط عقاري في إحدى الشركات، وبدون أن تنتبه لما يجري كان الطفل يلعب اللعبة بشكل مستمر، حيث إشترى الطفل العديد من المعززات بدءًا من الخواتم الحمراء التي تبلغ قيمة الواحدة منها 1.99 دولارًا، ثم إنتقل بعدها الى شراء الحلقات الذهبية اللتي تبلغ قيمة الواحدة منها 99.99 دولارًا، والتي سمحت له بالوصول إلى شخصيات جديدة بسرعة أكبر، لذلك ومع استمرار انفاقة على هذه المشتريات بلغ مجموع ما انفقه 16 ألف دولار أمريكي.

للتفاجىء الأم بعد فترة بأن هناك العديد من الرسائل التي وصلتها تؤكد خصم مبالغ مالية من Apple و PayPal على شكل دفعات وفي فترات متباعدة، حيث إفترضت جيسيكا أن هناك خطأً ما أو إحتيالاً، وقامت بالإتصال بالبنك الذي أكد لها بأن جميع عمليات الشراء على متجر التطبيقات صحيحة ولا يوجد أي خلل أو إحتيال.

لم تستلم الأم، ولم تقتنع بأن بالأمر مطلقًا، فلذلك قررت رفع دعوى إحتيال قضائية بسبب وصول فاتورتها إلى 16293.10 دولارًا دون علمها، ولكن تم توجيهها للتواصل مع شركة Apple، وهناك إستطاعت الإطلاع على قوائم المدفوعات والرسوم، وحينما شاهدت أيقونة Sonic بأم عينها وعرفت حينها بأنها فعلت إبنها.

ومع الأسف فإن سياسية شركة Apple لا تسمح بالإسترداد او بالإعتراض على شىء خلال 60 يومًا من عملية الشراء، فلذلك لايمكنها فعل شىء، ولم تحصل جيسيكا على أي تعاطف من وكيل خدمة العملاء، حتى بعد اعترافها بأنها لن تكون قادرة على سداد الرهن العقاري لعائلتها.

الأم جيسيكا مع إبنيها وزوجها

ورغم إعتراف جيسيكا بأنها لم تضع إعدادات وقائية أبوية على حسابها لأنها لم تكن تعلم عنها. إلا أنها لا تزال مقتنعة بأن شركة آبل هي المخطئة وقالت:

ابني لم يعلم أن الأموال التي كان يدفعها كانت حقيقية، كيف يمكن هذا أين يحدث؟! طفلي يلعب في عالم يعرف أنه ليس حقيقياً، فما السبب الذي يجعل هذه الأموال حقيقية؟

هذه القضية سلطت الضوء مرةً أخرى على نظام هذه الألعاب التي تلهتم الاموال بشكل جشع وغير منطقي، وتجعل الاطفال يقومون بشراء أشياء وصناديق إفتراضية يصل سعرها الى أكثر من 100 دولار للصندوق الواحد. ووجهت الام المغدورة نصيحتها للآباء الآخرين:

تحقق من إعدادات الأمان الخاصة بك، ولا تتهاون في ذلك حتى في هذه الألعاب وأن أجهزة Apple ليست معدة مسبقًا لمنع ذلك .

ولم ترد أو تعلق شركة Sega  الشركة المصنعة للعبة Sonic Forces على الأمر، والأم الآن تسعى جاهدة لسداد تلك الديون، لانها لم  تتقاضىى راتبها خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي، بسبب الجائحة وحالة الإغلاق، وهذا الأمر يعيد للأذهان حادثة الشاب الذي إستولى على معاش جده من أجل لعبة PUBG Mobile والتي تكلمنا عنها في موضوع سابق.

رغم أن حادثة الطفل يكلف والدته 1600 دولار على لعبة ليست بالجديدة، إلا أنها تعطي درساً للجميع بأخذ الحيطة والحذر، خاصةً أن العديد من الشركات لا يهمها سوى جمع المال بأي طريقة كانت.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : VGA4A