لماذا The Last of Us Remake يا سوني؟

الأسبوع الماضي شاركنا الإعلامي جيسون شيرير تقرير على Bloomberg كشفَ لنا من خلاله على الكثير من المعلومات حول ما يحدث داخل سوني, ضمن هذا التقرير علمنا أنّ سوني تركز أكثر على استديوهاتها الناجحة والألعاب الضخمة بشكل كبير وعلمنا أنّها تعمل على نسخة مُطوّرة من لعبة البقاء The Last of Us Remake ولكن لماذا يا سوني..؟

لعبة The Last of Us صدرت لنا قبل ثمانية أعوام، أيّ في عام 2013 على بلايستيشن 3 ومن بعد ذلك تم إصدار نسخة مُحسّنة في 2014 على بلايستيشن 4 وحققت نجاحات كيبرة. بجانب ذلك، اللعبة صدرت قبل سبعة أعوام لا تعتبر لعبة قديمة وبحاجة إلى إعادة تطويرها نظراً لأنها كانت ممتازة من ناحية الرسومات والآليات.

أهم سبب لعدم تشجيعي لسوني على هذا القرار هو أنّه لا يوجد داعي حقاً لدفع التكاليف والمواريد على عمل جميعنا يمكننا أن نرى أنه تجاري بحت ولا يوجد داعي له من الناحية الإبداعية ولن يقوم بإثراء الصناعة ودفع الحدود للأمام — هذا ما يفعله استديو نوتي دوغ بكل عنوان يصدره.

Naughty Dog Reportedly Developing The Last of Us Remake

انا لستُ الوحيد الذي يشعر هكذا حول The Last of Us Remake. قبل كتابتي لهذه الأسطر إطلعت على وسائل التواصل الإجتماعي الغربية والعربية ولاحظت أنّ الكثيرون يشعرون أنّه لا يوجد أيّ داعي لإعادة العمل على اللعبة وإصدارها من جديد خاصةً لأنها متوفرة على جميع اجهزة بلايستيشن 3 وبلايستيشن 4 وبلايستيشن 5. العالم ليس بحاجة إلى Skyrim أُخرى يا سوني.

انا لا أكره السلسلة وفي الحقيقة، استمتعت بالجزء الثاني وآليات لعبه وبيئته ورسوماته المذهلة وبالطبع أتمنى رؤية الجزء الأول بهذا يوماً ما ولكن لا يوجد حاجة له الآن، ربما عندما يصدر بلايسيتشن 6 او حتى بلايسيتشن 5 برو يمكن الاقبال على هذه الخطوة.

استديو Visual Arts Group بدأ بالعمل عليها بالفعل قبل أن ينتقل المشروع إلى نوتي دوغ. صحيح أنّ الاستديو المحبوب يعمل به مئات الموظفين وقد يحتاجوا لخمسين مطور فقط لعمل النسخة المُطوّرة إنما أتمنى رؤية مشروع جديد تماماً من فريق نوتي دوغ، وأتمنى أن يكون بأبهى صورة ممكنة.

كما قلت أعلاه، انا لا أكره السلسلة او الجزء الأول أبداً. في الحقيقة، سأكون من الأشخاص الذين سيلعبون النسخة المُطوّرة ولن أتجاهلها نظراً لكون الجزء الأول من الألعاب الممتعة والجميلة التي لعبتها ولكن في ذات الوقت أرى أنّ عمل هذا المشروع هو مجرد “حلب” لعلامة The Last of Us التجارية.

من الجانب التجاري، هذه الخطوة ستفيد شركة سوني وتحقق الأرباح وأتوقع شخصياً أن يتم إطلاق النسخة الجديدة من اللعبة بالتزامن مع مسلسل The Last of Us الذي يتم العمل عليه مع HBO. أتوقع أن تطلق سوني حزمة تحتوي على الجزء الأول والثاني بسعر مغري، هذا ما سيرفع مبيعات السلسلة بشكل ملحوظ كما رأينا مع لعبة The Witcher 3: Wild Hunt عندما صدر مسلسل The Witcher على نيتفليكس, بمعنى اخر Easy Money..

أيضاً ما ساهم في جعل خبر العمل على النسخة الجديدة من لعبة البقاء القصصية غير مرحّب به هو الأخبار التي رافقته بالتقرير مثل عدم موافقة سوني على تطوير Days Gone 2 او أيام مضت 2 باسمها العربي من قبل استديو Bend. الكثيرين من ضمنهم أنا كنا نتطلع إلى الجزء الثاني الذي كنت متأكد أنّهُ سيكون أفضل من الأول بمراحل نظراً لوضع الأساس.

هناك أيضاً بعض المخاوف في تغيير القصة والسرد والشخصيات وتعديلهم بشكل يناسب الجزء الثاني أكثر ولكنني لا أتوقع أنّ نوتي دوغ ستقوم بفعل ذلك. بجانب ذلك، التقرير كما قلنا أعلاه يظهر لنا أنّ سوني لا تستثمر في مواهب جديدة بعد الآن وتركز على الأرباح فقط مما أيضاً جعل الكثير يشككون في سوني خاصةً بعد إغلاقها لسوني اليابان ومغادرة أهم الأسماء المخضرمة فيه.

The Last of Us Part 2
The Last of Us Part 2

ما يخيفني أيضاً علاوة على كل ما تحدث عنه هو أن تقوم سوني بوضع سعر 70 دولار أمريكي عليها لنسخة بلايستيشن 5. بالتأكيد لعب The Last of Us في محرك وآليات الجزء الثاني سيكون أمراً رائعاً ولكن لا يستحق هذا السعر، في الحقيقة، لا يستحق العمل عليها العناء وتضيع الموارد والميزانية في الوقت الحالي.

أتمنى شخصياً أن لا تختفي أهمية الإبداع ودفع الصناعة للأمام من سوني وأن لا تركز على الجوانب التجارية فقط لكيّ لا تصبح أكتيفيجن، سوني هي حالياً واحدة من أضخم وأفضل الشركات في صناعة الألعاب. الآن ما علينا سِوى إنتظار الإعلان الرسمي ورؤية ما يعمل عليه الاستديو والشركة في المستقبل.

بالوقت الحالي أخبرونا أعزائنا المتابعين، كيف تشعرون حول The Last of Us Remake؟

تنبيه: هذا المقال يعبر عن راي كاتبه وليس بالضرورة ان يعكس رأي VGA4A..

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : VGA4A

قد يعجبك ايضا