متجر جوجل الرسمي.. جولة رسمية داخل المتجر الأول من نوعه

تتبع جوجل خطى منافستها آبل، ولكن هذه المرة فإن جوجل تطلق أول متجر فيزيائي لها داخل مقر الشركة في نيويورك. 

وتأتي هذه الخطوة بعد سنوات من المتاجر المتنقلة والمتجر الرقمي الذي تباع عبره هواتف بيكسل وجميع أجهزة جوجل الأخرى.

اقرأ أيضًا : مايكروسوفت تعود إلى متاجر البيع بالتجزئة المادية

ويعتبر ظهور متجر جوجل الرسمي خطوة مفاجئة للشركة، حيث تحقق الشركة 80٪ من أرباحها عبر المنتجات الرقمية والخدمات المختلفة.

تهدف الشركة لعرض منتجاتها والملحقات المتعلقة بهذه المنتجات عبر المتاجر، وهذا يعني أنك تستطيع شراء هواتف وحواسيب بيكسل المحمولة.

وذلك بالإضافة إلى أجهزة جوجل الذكية مثل مساعد المنزل Nest أو كروم كاست.

كما تهدف الشركة لعرض خدماتها الرقمية باستفاضة أكبر عبر هذه متجر جوجل, حيث تعرض دورات تدريبية للاستفادة من تقنياتها المختلفة. 

تعرض الشركة منتجاتها المتنوعة في الظروف الأنسب لاستخدامها, حيث تعرض تقنية التصوير الليلي في هواتف بيكسل في غرفة تحاكي ظروف ظلام الليل.

كما تقدم تجربة حية ومباشرة لمنصة Stadia في غرفة مغلقة تهدف لعرض هذا الخدمة وطريقة استخدامها بشكل أفضل.

جوجل

وتعرض في غرفة أخرى نظام المنزل الذكي، وهي تعرض تجربة حية لفتح باب المنزل لأحد العاملين بخدمات التوصيل دون القيام من مكانك. 

اقرأ أيضًا: 5 أشياء لم تكن تعرف أن جوجل درايف يستطيع عملها

وذلك بالإضافة إلى مساحة مخصصة لعرض تقنيات جوجل القادمة التي لازلت تحت التطوير بشكل اختباري. 

وفي النهاية فإن جوجل تقدم خدمات تصليح الهواتف والأجهزة والدعم الفني للحسابات والتقنيات المختلفة مباشرةً من المتجر.

تصميم مريح لمتجر جوجل ولكن ليس مبتكرًا.

يؤكد كل من زار المتجر أنه مشابه لمتاجر آبل في التصميم، على الرغم من كون الشركة عملت مع أكثر من مصمم وفنان محلي لتصميم المتجر.

ويبدو أن الشركة لا تخطط لزيادة المبيعات من المنتجات والهواتف عبر هذه المتاجر، بل تهدف لتعريف المستخدمين بخدمات جوجل ونظامها المتكامل.

اقرأ أيضًا: موقع Weebly.. أسهل طرق إنشاء موقع الكتروني مجاني

حيث يعمل المتجر الجديد على تأكيد هوية جوجل وإيصال رسالتها وأهداف الشركة المتنوعة بشكل مباشر للمستخدمين. 

وهي خطوة جديدة في محاولة جوجل للحاق بآبل في مجال مبيع المنتجات والهوية المباشرة للشركة، حيث تبدع آبل في هذا المجال تحديدًا. 

جوجل

كما ظهرت شائعات عن محاولة جوجل تصميم معالج خاص بها مثل معالج آبل M 1,وذلك ببعد استحواذها على شركة الساعات الذكية Fitbit.

اقرأ أيضًا: نتفليكس تطلق موقع التجارة الإلكترونية Netflix.Shop

ولازلت جوجل تعاني قليلًا في مبيعات الأجهزة مقارنةً بعائدات الخدمات الرقمية، وهذا ما تحاول حله مع متجر جوجل .

 

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : البوابة العربية للأخبار التقنية