Lightyear One من السيارات الكهربائية الأكثر كفاءة

هناك عدد كبير من السيارات الكهربائية الجديدة قيد التطوير التي تطرح في الأسواق في أوروبا ومواقع أخرى في المستقبل.

وواحد من هذه السيارات هي Lightyear One. ونقلت الشركة المصنعة للسيارة في الشهر الماضي أحدث نموذج للتحقق من الصحة إلى مسار اختبار في ألمانيا.

وعلى المسار، حققت الشركة ما تسميه معلمًا هامًا للسيارة الكهربائية من خلال القيادة لمسافة تزيد عن 710 كيلومترات بشحنة بطارية واحدة.

ووفقًا للشركة، فإن 710 كيلومترات هي أطول مسافة قطعتها سيارة كهربائية باستخدام 60 كيلو واط من الكهرباء.

وأثناء الاختبار، سارت السيارة بسرعة 85 كيلومتر في الساعة لما يقرب من 9 ساعات متتالية بشحنة واحدة.

واستغرق الاختبار بأكمله ما يقرب من عشر ساعات حتى يكتمل، وتم تبديل السائقين كل ساعتين. وقادت السيارة نفسها لمدة تقل عن تسع ساعات.

ولا تزال أوقات إعادة الشحن تمثل مشكلة حتى مع أفضل السيارات الكهربائية. وبغض النظر عن سرعة شحن النماذج الأحدث، فإنها لا تزال أبطأ من سرعة ملء الوقود.

وتقول الشركة إن أكثر السيارات الكهربائية كفاءة في السوق اليوم تستهلك طاقة أكثر بنحو 50 في المئة من Lightyear One بنفس السرعة.

ويستخدم النموذج الأولي من Lightyear One الألواح الشمسية لتعبئة حزمة البطارية. ويعد إكمال اختبار التحقق الأول الخاص بها خطوة مهمة بالنسبة إلى الشركة والصناعة بشكل عام.

وتقول الشركة إنه من خلال خفض استهلاك الطاقة لكل كيلومتر أكثر اعتدالًا للمركبة الكهربائية، يحصل أصحابها على مسافات طويلة في القيادة باستخدام بطاريات صغيرة نسبيًا.

اقرأ أيضًا: Drako GTE الفائقة الكهربائية تندفع في بحيرة جليدية

السيارات الكهربائية الأكثر كفاءة

تعد البطاريات الأصغر أمرًا ضروريًا لسوق السيارات الكهربائية لأنها تقلل التكلفة والوزن. وتميل حزم البطاريات إلى أن تكون أغلى المكونات في السيارة الكهربائية.

علاوة على ذلك تعتقد Lightyear أن تقنيتها تدخل حقبة جديدة من السيارات الكهربائية ذات الأسعار المعقولة التي تتميز بمدى قيادة كبيرة.

اقرأ أيضًا: بنتلي تعلن عن سيارة Flying Spur الهجينة

وتقول Lightyear: تجاوزت النتائج توقعاتها خلال اختبارات التحقق من الصحة لمثل هذا التشغيل المبكر. وقدمت بيانات حول كيفية تحسين النموذج بشكل أكبر.

وأثناء الاختبار، كان صانع السيارات قادرًا على قياس إنتاجية الألواح الشمسية جنبًا إلى جنب مع استهلاك الطاقة لنظام التبريد.

ويمثل تحسين السيارة الخطوة الأولى للوصول إلى أهدافها. وفي حين أن الاختبار لم يكتمل إلا الشهر الماضي، تخطط الشركة لإجراء اختبارات أخرى. بما في ذلك اختبارات التصادم وإجراء اختبار دورة القيادة WLTP الرسمي.

بالإضافة إلى ذلك تخطط الشركة لصنع 946 سيارة في مرحلة بدء الإنتاج في النصف الأول من عام 2022.

اقرأ أيضًا: ريماك تستحوذ على بوجاتي من فولكس فاجن

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : البوابة العربية للأخبار التقنية