Slack تستنسخ الغرف الصوتية من Clubhouse

تخطط منصة سلاك Slack لإضافة مجموعة من الميزات الصوتية لجميع مستخدمي تطبيق الدردشة الخاص بالعمل، ومن ضمنها استنساخ غرف الدردشة الصوتية من تطبيق Clubhouse.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، (ستيوارت باترفيلد) Stewart Butterfield: نختبر بشكل تجريبي وظيفة الرسائل الصوتية وتخطط لتقديم غرف الفيديو والصوت التي لا تتطلب جدولة أولية أو مكالمة فعلية.

وأضاف: إن ميزة ترك رسائل صوتية، على غرار الوظيفة المتاحة في تطبيقات المراسلة، مثل تيليجرام، متاحة في اختبار تجريبي.

وتسمح منصة سلاك، التي تبني منتج غرفة دردشة تستخدمه الشركات بشكل أساسي، للمستخدمين بإجراء مكالمات صوتية مع بعضهم بعضًا.  

وتوضح الزيادة المستمرة في استنساخ شركات التكنولوجيا لميزات المنافسين المبتدئين الافتقار إلى الخيال، أو السلوك المنافي للمنافسة.

وقد يكون الأمر منطقيًا في هذه الحالة، إذ إن Slack و Clubhouse تعملان في أسواق مختلفة تمامًا (تجارية ومستهلك).

وتخطط Slack أيضًا للحاق بإنستاجرام وتويتر والعديد من التطبيقات الأخرى الأقل أهمية في تنفيذ نسختها الخاصة من ميزة القصص Stories.

ويعتمد هذا على الأخبار السابقة التي تفيد بأن سلاك تخطط للتوسع من منصة مراسلة داخلية إلى خدمة اتصالات من شركة إلى شركة.

وقال باترفيلد أيضًا: إن Slack تحصل قريبًا على ميزة رسائل الفيديو السريعة الزوال المعروفة، على غرار تنسيق الرسائل الذي أنشأته منصة سناب شات وقلده الكثير، من إنستاجرام إلى LinkedIn.

وأشار باترفيلد للمرة الأولى إلى أن هذه الميزات كانت على خريطة طريق Slack منذ شهر أكتوبر.

وتأتي الميزات الجديدة في الوقت الذي تبذل فيه Slack جهدًا لتحويل أداتها الخاصة باتصالات الشركة الداخلية إلى خدمة مراسلة أوسع من شركة إلى شركة.

ويبدو أن الإعلان قد فاجأ رئيس العمليات في Salesforce، (بريت تايلور) Bret Taylor، الذي تخطط شركته لشراء Slack في صفقة يتم فحصها حاليًا من منظمي مكافحة الاحتكار.

وقالت Salesforce في إيداع تنظيمي: إنها لا تزال تتوقع أن تغلق الصفقة بحلول نهاية شهر يوليو.

وقال تايلور عبر تغريدة: من الواضح أن الطريقة للتعرف على كل ميزات Slack الرائعة التي لم يتم إصدارها هي دعوة باترفيلد إلى حديث عبر Clubhouse.



رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : البوابة العربية للأخبار التقنية

قد يعجبك ايضا